الشيفرة التي لم تحل [تشفير]

في سنة 1990 و بالتحديد في 30 يونيو عتر على جثة شخص إسمه ركي ماكورميك Ricky McCormick مقتولا في إحدى الحقول في منطقة سانت لويس في ولاية ميزوري و وجد دليل وحيد هما ورقتان في سرواله كتبت عليها شيفرة مبهمة.

طوال سنوات عديدة تعاون محققون محترفون و تقنيون متخصصون في فك التشفير إلى جانب مكتب التحقيقات الفيدرالي FBI و الجامعة دراسة التشفير الأمريكية لحل التشفير لكن الكل عجز عن ذلك.

يقول أحد علماء التشفير أن شيفرة ماكورميك ليس لها أي علاقة مع علم التشفير الذي يدرس و أنها فريدة من نوعها و تعتمد على طريقة جديدة في الترميز و أنها كنز حقيقي إذا تم معرفة طريقة عملها.

و يقول Dan Olson مدير مكتب التحقيقات الفدرالي أن حل الشيفرة سيمكنهم من العتور على قاتل ماكرويمك إذا كان مازال على قيد الحياة.

و يتنافس العديد من المتخصصين و المهوسين بهذا النوع من العلوم في شتى أنحاء العالم على حلها و حتى الآن مازالت سراً مبهماً.

%d مدونون معجبون بهذه: