قراصنة سعوديون ينشرون بيانات 400 ألف اسرائيلي

اعلن قراصنة سعوديون اختراقهم لمواقع اسرائيلية وحصولهم على بيانات اكثر من 400 ألف اسرائيلي. البيانات التي تمّ الحصول عليها هي اسماء أشخاص، عناوينهم، بطاقاتهم الشخصية، وبطاقاتهم الائتمانية. حسب شركة ماجلان المتخصص في تقنيات الانترنت الدفاعية فإن القراصنة على الأغلب هم كويتي، سعودي، و كرواتي.

شركات الائتمان الاسرائيلية قالت أن القوائم تحتوي على الكثير من التكرار، وانها تحتوي على 14 ألف بطاقة فقط تم تعطيلها جميعاً، وأن النقود سيتم ارجاعها الى الى المستهلكين في حال تم استخدامها في أي عملية شراء.

بعض الشركات التي تعرضت للهجوم هي sale365.co.il، bizmakebiz.co.il و ezpay.co.il

المصدر: وكالات أنباء

شارك أصدقائك هذه التدوينة
Advertisements

مواقع لفحص التلغيم والفيروسات

مواقع لفحص الصفحات الملغمة والوقاية اكثر من التلغيمات والفايروسات

اختراق موقع كاسبرسكاي Kaspersky Lab

يبدو أن المحتالين و المخترقين لم يتركوا مكانًا إلا و عبثوا به، حتى حصن الحماية الروسي، حيث تم إختراق موقع برنامج كاسبرسكاي البرنامج المشهور في مجال الحماية و الأمن.

تم اختراق الموقع يوم الأحد الماضي و قد صرح الموقع أن أحد المخربين استغل خلل ببرمجة الموقع و أصبح يحولهم إلى موقع آخر لتحميل برنامج حماية من الفيروسات “زائف” و الغرض طبعًا هو الإحتيال. و لم يقم الموقع بتوضيح الخلل أو الثغرة المستخدمة و لكنه قال أنه في أحد التطبيقات التي تعمل بواسطة طرف ثالث و التي يستخدمها الموقع.

و عندما يرغب الزائر في تحميل برنامج كاسبر سكي يتم فتح نافذة منبثقة تخبره بأن الموقع يجري فحص على جهازه و تذهب به لموقع آخر لتحميل و شراء برنامج آخر كذلك و هي طريقة معروفة تستخدمها العديد من هذه البرامج التي ضررها أقرب من نفعها بل لا نفع لها سوى الإحتيال على المستخدم.

و قد أوضح الخبراء الأمنيون أنه أسلم تصرف عندما تظهر هذه النافذة هو ” قتل المتصفح” بمعنى إنهاء عمله من خلال مدير المهام Task Manager.

استمر هذا الاختراق لمدة 3 ساعات و نصف يوم الأحد تم فيها تحويل الزوار للموقع المزيف، و أعلن الموقع كذلك أن بيانات المستخدمين لم تتعرض للخطر بسبب هذا الهجوم، و قد قام فريق الموقع بعمل مراجعة شاملة للأكواد البرمجية بعد تنظيف موطن الخلل.

على كلٍ تعد هذه كبوة الجواد و لا زال البرنامج يعد من البرامج القوية في مجال الحماية.

المصدر

%d مدونون معجبون بهذه: