مواقع المختصر المفيد، في الأيباد الجديد

كشفت أبل البارحة عن نسخة الأيباد الجديدة والتي لم تحمل إسم الأيباد 3 بل إكتفت أبل بتسميته بالأيباد الجديد، ولعل الأيباد الجديد إسم أفضل لأن أبل قدمت ترقية للجهاز ولم تقدم جيلاً جديداً

من ناحية التصميم فإن الشكل مشابه للجيل السابق في كل شيء من حجم الشاشة ومكان الأزرار وكل التوقعات بإزالة الزر الرئيسي والتحول إلى نظام لمس كامل كانت مجرد محض خيال، وكل ماقامت به أبل هو تغييرات داخلية “ومتوقعة” وإليكم قائمة المواصفات الجديدة:

– معالج A5X الجديد.

– كثافة شاشة أعلى بكثير تصل إلى ( 2048×1536) بكسل.

– كاميرا خلفية أفضل بدقة 5 ميجابكسل قادرة على تصوير فيديو عالي الجودة.

– دعم شبكات الجيل الرابع LTE.

أسعار الجهاز نسخة الواي فاي هي ( 499$ – 599$ – 699$ ) دولار للسعات 16 – 32 – 64 جيجابايت على التوالي، اما بالنسبة لنسخة الجيل الرابع فأسعارها هي ( 629$ – 729$ – 829$ ) دولار لسعات 16 – 32 – 64 جيجابايت على التوالي.

بحسب موقع أبل فإن الشركة ستبدأ في شحن الأجهزة في الولايات المتحدة بتاريخ 16/مارس الحالي وحين قمت بجولة في النسخة الإماراتية والماليزية من سوق أبل لم تقم الشركة بوضع الجهاز الجديد بعد ولكن قد لايطول الإنتظار العالمي أكثر من شهر.

انا أمتلك أيباد 2، هل أشتري هذا الجهاز؟ أقوى مافي الجهاز هو الرسوميات والفيديو، لذلك إذا كان إستخدامك يقتصر على التصفح وبعض التطبيقات والالعاب الخفيفة فلا توجد حاجة للترقية بتاتاً.

هل أشتري أيباد ام لوح أندرويد؟ مازال الأيباد الأفضل لمايتميز به من مكتبة برامج والعاب أقوى من أندرويد، ولكن الكثير من ألواح أندرويد مثل الأسوس ترانسفور تعتبر قوية مثل الأيباد لكن في الوقت الحالي “يؤسفني” أن الأيباد خيار أفضل.

Advertisements

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: